رئيس الحزب د/محمد إبراهيم منصور

"النور" يصدر بيانًا حول زيارة الملك سلمان وجزيرتي "تيران وصنافير"

"النور" يصدر بيانًا حول زيارة الملك سلمان وجزيرتي "تيران وصنافير"

المكتب الإعلامي

141

أصدر حزب النور، بيانًا حول زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وجزيرتي "تيران وصنافير"، وجاء نصه كالتالي:

" يعلن حزب النور ترحيبه بالتقارب والتعاون بين مصر وشقيقتها المملكة العربية السعودية، كما يرحب بنتائج هذه الزيارة التاريخية والمهمة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وما أعلن فيها من أوجه التعاون الذي يعود نفعه على الشعبين المصري والسعودي، واللذين هما في الحقيقة شعب واحد.

أما بشأن ما أثير حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، وقضية جزيرتي تيران وصنافير، فإن الحزب يوضح موقفة في النقاط الآتية:

أولا: يرى الحزب أن الطريقة المثلى لحل النزاعات (العربية – العربية) وكذلك (الإسلامية – الإسلامية) هو الحوار المباشر والاتفاق.

ثانيا: لقد تعرض الشعب المصري لحجب كثير من الحقائق والمعلومات حول هاتين الجزيرتين، فلم يعلم الشعب بوجود نزاع عليهما في زمن الملَكية، وبالطبع لم يعلم كيف كان الاتفاق بشأنهما عام 1950؛ هل بإقرار السعودية أن الجزيرتين مصريتان، أو من أجل الحماية العسكرية، أو كانت مساهمة من السعودية لمصر ضد عدو مشترك؟

وقد بلغ التعتيم مداه حينما أعلن جلاء قوات العدوان الثلاثي تماما، في حين استمر احتلالها لهذه الجزر؛ من أجل تأمين حركة السفن الإسرائيلية إلى خليج العقبة، ثم لما أرادت مصر منع هذه السفن من العبور كانت حرب 1967، والتي خسرت فيها مصر كامل شبه جزيرة سيناء، ثم كانت حرب 1973 والتي استردت فيها مصر جزءًا من سيناء، وليس منها هاتان الجزيرتان بالطبع، حتى دخلتا في اتفاقية السلام المبرمة بين مصر وإسرائيل.

ثالثا: فوجئ الشعب المصري بإعلان الحكومة المصرية توقيعها على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة السعودية، والتي أقرت فيها مصر تبعية الجزيرتين للملكة السعودية، كما أعلنت الحكومة أن التوقيع تم بعد دراسة تاريخية وقانونية، وأن المفاوضات على ترسيم الحدود بدأت منذ ستة أعوام. وسبب المفاجأة أن الشعب المصرى لم يكن لديه فكرة أصلا أن هناك نزاعا على تبعية هاتين الجزيرتين، ولم يكن لديه علم أن هناك مفاوضات تجري بهذا الشأن، وكان ينبغي على الحكومة أن تتعامل مع هذه القضية الحساسة بشفافية تامة، وحذر شديد، خاصة وأن القضايا المتعلقة بالحدود والسيادة على الأرض لها حساسية خاصة لدى الشعوب. ومما زاد الأمور التباسا هو توقيت إعلان هذا الاتفاق.

إن الدستور المصري لم يجعل هذه المهمة قاصرة على الحكومة، بل جعل الشعب هو صاحب الحق الأصيل؛ إما بصفة مباشرة أو عن طريق من ينوب عنه في مجلس النواب على الأقل، بحسب اختلاف الحالات.

إن الاتفاقية سوف تُعرض على مجلس النواب، وعلى الحكومة أن تتقدم بكافة مستنداتها وأدلتها القانونية والتاريخية التي استندت إليها إلى مجلس النواب، وعلى مجلس النواب أن يضطلع بمسئوليته الدستورية؛ وذلك بدراسة هذه القضية من كافة جوانبها، دراسة متأنية عميقة ودقيقة، وتشكيل لجان لهذا الغرض، وكذلك تشكيل لجان استماع من أجل الوصول إلى الحقيقة. فإذا ثبت أن الجزيرتين سعوديتان فلا يسعنا إلا أن نرد الحق إلى أصحابه، والوديعة إلى أهلها. وإذا لم يثبت ذلك فعلى مجلس النواب أن يتصرف في ضوء ما جاء في المادة 151 من الدستور.

نسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه خير مصر والأمة العربية والإسلامية."


ربما يهمك أيضاً

حزب النور يستنكر الحادث الإرهابي الذي استهدف الكاتدرائية ويؤكد: يستهدف هز أركان الدولة المصرية

حزب النور يستنكر الحادث الإجرامي الذي استهدف الشرطة بالهرم.. ويطالب الشعب بالاصطفاف لمواجهة العمليات الإرهابية

حزب النور يستنكر حادثتي قتل سيناء وليبيا 22نوفمبر 2016

بيان حزب النور بشأن اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي

بيان حزب النور بشأن الحادث الإرهابي بشمال سيناء 14 أكتوبر 2016

بيان حزب النور حول اجتماع مجلس الأمن الأخير بشأن سوريا

جديد الأخبار

أمين شباب النور: التحريض على الوطن والاستقواء بالخارج وجهان لعملة واحدة في يد الأعداء ولن تروج بين المصريين

"العرجاوي" يحصل على موافقة لجنة "الشباب والرياضة" بإلغاء قرار دمج مراكز الشباب بأبو حمص

حزبُ النور يستنكر بشدة الدعوات الهدامة التي تستهدف النزول في مظاهرات يوم 11/11

"النور" بالمنوفية يكرم "خالد منصور" لحصوله على درجة الماجستير

حزب النور يُعرب عن تقديره لأهمية المؤتمر الاقتصادي

عبدالمنعم عبدالعليم يلتقي بأهالي قرية الجمهورية لمناقشة مشاكلهم والسعي في حلها

"النور" بالمنوفية يكرم أحمد شمس الدين لحصوله على درجة الماجستير في اللغة العربية

رئيس حزب النور عن افتتاح مصنع الرمال السوداء: فرصة متميزة للاستفادة من مواردنا الطبيعية والحد من البطالة

مؤكدًا دعمه للعمال.. أحمد حمدي يلتقي وزير قطاع الأعمال لمناقشة مشاكل شركتي مصر والحرير

عبدالمنعم عبدالعليم يحصل علي موافقة "الأوقاف" بفرش مسجد "الرحمن" بالمنطقه الصناعية في طامية

جديد المقالات

ظاهرة العنف المجتمعي

وقفات مع حادثة الطفل "ريان المغربي"

تعليقًا على تتابع ظاهرة الانتحار بين الشباب.. رئيس "عليا النور" يكتب: "ظاهرة الانتحار"

تعليق على تصريحات ساويرس ومهرجان الجونة

العنصرية

حقيقة الصراع بيننا وبين اليهود

الأعمال العدوانية تجاه المسجد الأقصى

المزيد من المقالات
الأكثر قراءة

حزبُ النور يستنكر بشدة الدعوات الهدامة التي تستهدف النزول في مظاهرات يوم 11/11

رئيس "برلمانية النور" يشارك في مؤتمر المناخ COP27

أمين شباب النور: التحريض على الوطن والاستقواء بالخارج وجهان لعملة واحدة في يد الأعداء ولن تروج بين المصريين

"العرجاوي" يحصل على موافقة لجنة "الشباب والرياضة" بإلغاء قرار دمج مراكز الشباب بأبو حمص

رئيس "برلمانية النور" مستنكرًا بيان البرلمان الأوربى بشأن حقوق الإنسان فى مصر: التدخل في شئوننا الداخلية مرفوض شكلاً وموضوعًا

تحميل برنامج الحزب