رئيس الحزب د/محمد إبراهيم منصور

حقيقة الصراع بيننا وبين اليهود

حقيقة الصراع بيننا وبين اليهود

الدكتور يونس مخيون

1805

إن اليهود لم يأتوا إلى فلسطين لمجرد البحث عن أرض يستوطنونها، أو بلد يأوون إليه، وإنما جاءوا بعقيدة صهيونية ونبوءة توراتية يسعون لتحقيقها، وهي السيطرة على القدس التي أسموها بزعمهم أرض المعاد، ومن ثم هدم المسجد الأقصى وبناء هيكل سليمان مكانه.

إنها عقيدة مسلَّمة في ديانة اليهود لاتقبل النقاش أو المساومة أو التفاوض، عقيدة متأصلة في نفوسهم، وما جاءوا فلسطين واحتلوا أرضها إلا من أجلها، عقيدة تنسف كل أحلام السلام والتعايش السلمي المزعوم المكذوب.

وينتظرون بعد بناء الهيكل، خروج مسيحهم المنتظر الذي علي يديه سيكون خلاص اليهود وحكم العالم .

يقول بن جوريون _أول رئيس وزراء للكيان الصهيوني _ :

لا قيمة لإسرائيل بدون القدس، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل.

وقال موشي ديان بعد احتلال القدس الشرقية والتي بها المسجد الأقصى المبارك : لقد أعدنا توحيد المدينة المقدسة وعدنا إلى أكثر أماكننا قداسة ولن نغادرها أبدًا.

وقد توافقت العقيدة البروتستانتية (مسيحيو أمريكا) مع العقيدة اليهودية في هذه الجزئية ،ومن تعاليم المسيحية البروتستانتية : عودة المسيح في آخر الزمان وسيحكمون معه الأرض ويؤمَّل البروتستانت بتنصير اليهود بعد نزوله، ويعتقدون أن المسيح لن ينزل إلا إذا تحققت أمور ثلاثة

، وهذا الكلام في كتاب (إحياء رميم اسرائيل) لبوش الأب ، وكتاب (من يجرؤ علي الكلام) للكاتب بول فيندلي.

والأمور الثلاثة هي :

1)قيام دولة إسرائيل.

2)أن تصبح القدس عاصمة يهودية :وهذا يفسر إعلان إدارة ترامب بأن القدس هي عاصمة إسرائيل بدفع من صهره جاريد كوشنر اليهودي كبير مستشاريه وصرح نتنياهو بعدها بأن هذه خطوة نحو تحقيق الهدف.

3)بناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى ، ويعتقدون أن أي تأخر في تحقيق هذه الخطوات يسبب غضب المسيح.

- فالمشروع اليهودي مشروع ديني عقائدي، وإن قيام دولتهم من النيل إلى الفرات هو وعد الله لهم _كما يزعمون _ ففي سفر التكوين الإصحاح ١٥ _آية ١٨ :

" في ذلك اليوم قطع الرب من إبرام ميثاقًا قائلاً: لِنَسْلِكَ أُعطي هذه الأرض من نهر مصر إلي النهر الكبير _ نهر الفرات_ " ،ويربِّي اليهود أبناءهم علي ذلك.

وقد قام اليهود بخطوات عملية ماكرة لتحقيق هذه الأهداف:

١- العمل الدؤوب علي تهويد وتغيير معالم مدينة القدس من خلال هدم المساجد والآثار الإسلامية ومصادرة الأوقاف والمدارس الإسلامية.

٢-السعي لتغيير التركيبة الديموغرافية-السكانية-للمدينة وذلك بتهجير سكان المدينة العرب والتوسع في بناء المستوطنات اليهودية. 

٣-أعمال حفر مستمرة تحت المسجد الأقصي والتي بدت منذ ٤٠ سنة، بحجة البحث عن آثار الهيكل، وذلك لتسهيل عملية الهدم بعد ذلك.

٤-صرحت الحكومة اليهودية لعشرات المنظمات للعمل من أجل بناء الهيكل ومن أشهرها جماعة (أمناء الهيكل)

بالإضافة إلى عمليات الاقتحام المستمرة لحرم المسجد من قبل قوات الشرطة والمستوطنين اليهود والاعتداء علي المصلين ومنعهم من الصلاة - كما حدث في الأحداث الأخيرة-وكانت هناك محاولة لحرقه عام ٦٩.

إن قضية القدس والمسجد الأقصى بالنسبة لنا-المسلمين-قضية دين وعقيدة ..فهو صراع وجود لا صراع حدود..واليهود ليس لهم حق لا في فلسطين ولا في القدس ولا المسجد الأقصي..فنحن-المسلمين-الورثة الحقيقون لميراث الأنبياء والرسل، فالرسل جميعا دينهم واحد وهو الإسلام، والرسل جميعا كانوا مسلمين، يقول الله تعالى(مَا كَانَ إِبْرَٰهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ ) آل عمران67.

 وقال تعالى: (وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُون)(132)البقرة.

وقال تعالى : (وَقَالَ مُوسَىٰ يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ) (84)يونس.

و رسول الله صلى الله عليه وسلم  ( قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ)  متفق عليه.

 (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ )متفق عليه.

قالت بلقيس ملكة سبأ (وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44)النمل ).

والذي بني المسجد الأقصى إما إبراهيم او إسحاق أو يعقوب وبناء سليمان عليه السلام له بعد ذلك كان بعد تحرير بيت المقدس من أعداء بني إسرائيل ، ثم هدمهُ الرومان بعد ذلك ...وظل هكذا حتي بناه عمر بن الخطاب بعد فتح بيت المقدس على يد المسلمين وحرره صلاح الدين الأيوبي من أيدي الصليبيين عام ٥٨٣ هـ .

فالمسجد الأقصى بُني علي التوحيد والإيمان والإسلام ولم يُبنْ على الكفر والتكذيب قط ولم يُذكر المسجد الأقصى وبيت المقدس في كتاب الله إلا موصوفاً بالبركة والقداسة كقوله تعالي :(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) الإسراء.

يقول بن كثير في تفسيره: (  الْمَسْجِد الْأَقْصَى "وَهُوَ بَيْت الْمَقْدِس الَّذِي بِإِيلِيَاء مَعْدِن الْأَنْبِيَاء مِنْ لَدُنْ إِبْرَاهِيم الْخَلِيل عَلَيْهِ السَّلَام" وَلِهَذَا جُمِعُوا لَهُ هُنَاكَ كُلّهمْ فَأَمَّهُمْ فِي مَحَلَّتهمْ وَدَارهمْ ) يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج.

فالمكان الذي يحظي بهذه القداسة ليس محلا للمقايضة أو المفاوضة، بل يظل حقاً سليباً يجب على المسلمين الأخذ بكل الأسباب الشرعية والمادية لاسترداده.

- صدق وهو كذوب:

عندما كان وزير دفاع الكيان الصهيوني الأسبق_موشي ديان _في إحدى جولاته لقى شابا عربياً مؤمناً في مجموعة من الشباب في حي من أحياء القرى العربية، فصافحهم بخبث يهودي غير أن هذا الشاب أبى أن يصافحه، وقال له: أنتم أعداء أمتنا تحتلون أرضنا وتستلبون حريتنا، ولكن يوم الخلاص منكم لابد آتٍ بإذن الله لتتحقق نبوءته صلى الله عليه وسلم (لتقاتلن اليهود وأنتم شرقي النهر وهم غربيّه)، فابتسم ديان الماكر وقال: حقا سيأتي يوم نخرج فيه من هذة الأرض، وهذه النبوءة نجد لها فى كتبنا أصلا، ولكن متى؟ استبق اليهودي الخبيث قائلًا : إذا قام فيكم شعب يعتز بتراثه، ويحترم دينه، ويقدر قيمه الحضارية، وإذا قام فينا شعب يرفض تراثه وينكر تاريخه، عندها تقوم لكم قائمة وينتهي حكم إسرائيل.

لقد أثبت التاريخ أن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت، ومن شواهد هذا ما يحدث الآن في فلسطين من هذه الانتفاضة المباركة التي عمت كل أرجاء الأراضي المحتلة، بما فيها الأراضي التي أُحتلت عام ١٩٤٨ م، والمبشر في هذه الانتفاضة  أنها ليست قاصرة على فصيل أو كيان ولكنها عمت الشعب الفلسطيني كله، انتفاضة نابعة من إيمان عميق وانتماء قوي لهذا الدين، وغَيْرة جارفة على المقدسات وإدراك واعي لحقيقة الصراع.

 إن الهزيمة الحقيقة هي الهزيمة النفسية، وإن هذه الإنتفاضة وهذا الصمود العجيب للشعب الفلسطيني،  وما أصاب اليهود من الرعب والفزع ، أحيا الأمل في نفوس المسلمين في العالم كله .

وأعاد القضية إلى مكانتها في قلوبهم، بعد محاولات لإماتتها ونسيانها.

إن هذه القضية_قضية القدس والمسجد الأقصى وفلسطين _يجب أن تظل حية في نفوس الجيل الحالي والأجيال القادمة،  فهناك فرق بين باطل معترف ببطلانه، وبين شرعنة هذا الباطل والإعتراف به.

وعندنا يقين بأن موازين قوى الأمم وضعفها واجتماعها وتفرقها بيد الله سبحانه وتعالى، وكذلك على يقين أنه سيأتي يومٌ ننتصر فيه على هؤلاء اليهود الغاصبين ونسترد فيه مقدساتنا وأرضنا.

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}يوسف 12

ربما يهمك أيضاً

ظاهرة العنف المجتمعي

وقفات مع حادثة الطفل "ريان المغربي"

تعليقًا على تتابع ظاهرة الانتحار بين الشباب.. رئيس "عليا النور" يكتب: "ظاهرة الانتحار"

تعليق على تصريحات ساويرس ومهرجان الجونة

العنصرية

برلمانيون عن حزب النور وأمين الشباب يشاركون في المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة

جديد الأخبار

أمين شباب النور: التحريض على الوطن والاستقواء بالخارج وجهان لعملة واحدة في يد الأعداء ولن تروج بين المصريين

"العرجاوي" يحصل على موافقة لجنة "الشباب والرياضة" بإلغاء قرار دمج مراكز الشباب بأبو حمص

حزبُ النور يستنكر بشدة الدعوات الهدامة التي تستهدف النزول في مظاهرات يوم 11/11

"النور" بالمنوفية يكرم "خالد منصور" لحصوله على درجة الماجستير

حزب النور يُعرب عن تقديره لأهمية المؤتمر الاقتصادي

عبدالمنعم عبدالعليم يلتقي بأهالي قرية الجمهورية لمناقشة مشاكلهم والسعي في حلها

"النور" بالمنوفية يكرم أحمد شمس الدين لحصوله على درجة الماجستير في اللغة العربية

رئيس حزب النور عن افتتاح مصنع الرمال السوداء: فرصة متميزة للاستفادة من مواردنا الطبيعية والحد من البطالة

مؤكدًا دعمه للعمال.. أحمد حمدي يلتقي وزير قطاع الأعمال لمناقشة مشاكل شركتي مصر والحرير

عبدالمنعم عبدالعليم يحصل علي موافقة "الأوقاف" بفرش مسجد "الرحمن" بالمنطقه الصناعية في طامية

جديد المقالات

ظاهرة العنف المجتمعي

وقفات مع حادثة الطفل "ريان المغربي"

تعليقًا على تتابع ظاهرة الانتحار بين الشباب.. رئيس "عليا النور" يكتب: "ظاهرة الانتحار"

تعليق على تصريحات ساويرس ومهرجان الجونة

العنصرية

حقيقة الصراع بيننا وبين اليهود

الأعمال العدوانية تجاه المسجد الأقصى

المزيد من المقالات
الأكثر قراءة

حزبُ النور يستنكر بشدة الدعوات الهدامة التي تستهدف النزول في مظاهرات يوم 11/11

رئيس "برلمانية النور" يشارك في مؤتمر المناخ COP27

أمين شباب النور: التحريض على الوطن والاستقواء بالخارج وجهان لعملة واحدة في يد الأعداء ولن تروج بين المصريين

"العرجاوي" يحصل على موافقة لجنة "الشباب والرياضة" بإلغاء قرار دمج مراكز الشباب بأبو حمص

رئيس "برلمانية النور" مستنكرًا بيان البرلمان الأوربى بشأن حقوق الإنسان فى مصر: التدخل في شئوننا الداخلية مرفوض شكلاً وموضوعًا

تحميل برنامج الحزب